تفاصيل الأخبار
المجلس الثقافي البريطاني يمنح محمد فريد رئيس البورصة المصرية جائزة التميز
09/02/2020
المجلس الثقافي البريطاني: الفائزون رواد في مجالاتهم استخدموا خبرتهم الدراسية في مساعدة بلدانهم ومهنهم
 
فاز محمد فريد رئيس البورصة المصرية بجائزة ريادة الأعمال من المجلس الثقافي البريطاني، كأحد أكثر المصريين الدارسين في بريطانيا تأثيرًا وتميزاً في مصر على مستوى الشركات والاقتصاد.
 
واحتفل المجلس الثقافي البريطاني بالمصريين المتميزين من خريجي الجامعات في المملكة المتحدة، وسط حضور العديد من الشخصيات البارزة بالسفارة البريطانية بالقاهرة، بحضور د. محمد شاكر وزير الكهرباء والسير جيفري آدمز، السفير البريطاني في مصر وإليزابيث وايت، مديرة المجلس الثقافي البريطاني في مصر وعدد من المهنيين البارزين.
 
 جائزة خريجي التعليم البريطاني، وهي جائزة دولية مرموقة في عامها السادس، تحتفي بالتعليم العالي في المملكة المتحدة وإنجازات خريجي المملكة المتحدة في أكثر من 100 دولة في جميع أنحاء العالم. بعد إجراء مقابلات متعمقة مع لجنة تحكيم، تم حيث تم منح 3 جوائز في 3 فئات: (الإنجاز المهني -وريادة الأعمال -والتأثير الاجتماعي). 
 
تم منح جائزة رواد الأعمال إلى محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، وخريج جامعتي يورك وسيتي بلندن، الذي أسس في عام 2012 شركة خاصة تعمل في مجال النمذجة الاقتصادية تقدم الاستشارات الاقتصادية والمالية في مصر، حيث ساعدت العديد من الشركات بمختلف القطاعات الاقتصادية على اتخاذ قرارات استثمارية سليمة وعززت من استدامة نشاطهم، وحقق نجاحاً كبيراً على الرغم من تأسيس الشركة خلال فترة من عدم الاستقرار بحسب المجلس الثقافي البريطاني، ثم ترأس البورصة المصرية منذ أغسطس ????ولمدة ? أعوام بقرار من رئيس الوزراء. 
 
ومع ترأسه مجلس إدارة البورصة المصرية نجح محمد فريد في إضافة واستحدات أدوات ومنتجات مالية جديدة انتظرها السوق كثيراً مثل آلية بيع الأوراق المالية المقترضة وصانع السوق، والتي من شأنها أن تسهم في زيادة تنافسية سوق الأوراق المالية المصري.
 
وبحسب المجلس الثقافي البريطاني، "يعد الفائزون بالجوائز؛ رواد في مجالاتهم استخدموا خبرتهم في الدراسة في المملكة المتحدة كنقطة انطلاق للتفوق في حياتهم المهنية المختارة وتشكيل العالم معهم، وتقديم مساهمة إيجابية في مجتمعاتهم ومهنهم وبلدانهم".
 
وقالت إليزابيث وايت، مديرة المجلس الثقافي البريطاني في مصر: «الأفراد البارزون الذين احتفلنا بهم اتخذوا تعليمهم في المملكة المتحدة كنقطة انطلاق للتفوق في حياتهم المهنية المختارة وتشكيل العالم معهم، ويعد حفل توزيع الجوائز هذا العام شهادة ليس فقط على تنوع خريجي المملكة المتحدة ومساعيهم، ولكن أيضًا على التأثير التحويلي للتعليم في المملكة المتحدة».
 
كما تم تكريم جراح القلب المصري الأشهر، الدكتور مجدي يعقوب، أثناء الحفل، وتم منحه جائزة الإنجاز مدى الحياة، المقدمة من المجلس الثقافي البريطاني.
 
كما مُنحت جائزة الإنجاز المهني، إلى رامي أبوالنجا، الحاصل على ماجستير العلوم في المالية من جامعة سيتي، والذي شارك في تجديد إطار السياسة النقدية إلى أن تم تعينه كنائب لمحافظ البنك المركزي . 
 
وفاز بجائزة التأثير الاجتماعي، أمينة أبودومة، خريجة كلية جولدسميث في جامعة لندن، وتساهم أمينة في تنمية الاقتصاديات الإبداعية في مصر.